امه, القبر, يدري, يعاتب, طفل

السالفه من البدايه
عاشت قصة حب مع شاب
تقريبا سنتين
وتحدوا حارتهم عشان يتزوجوا
المهم تم الزواج بعد عذاب
وتعب وكان أحسن عرس حسب ما تقول
مرة السنوات
جابت الأم الولد الأول وبعده الثاني وبعده الثالث حتى الخامس
ولما حملت سادس مره
قالها زوجها أنا أريد بنت ولو جبتي ولد راح اطلقك
الام إنصدمت من كلمة بطلقك
وقالت أسوي المستحيل ولا يطلقني
يريد بنت أجيبله بنت بس كيف؟!
ما لقت طريقه إلا ربيعتها ام نوف
خبرتها بالسالفه وقالتلها ساعديني
المهم فكرت ام نوف وقالت ولا يهمك
خلي بس موعد الولاده يجي
عقب يصير خير
ام نوف عندها معارف في إحدى المستشفيات قسم الولاده
المهم إتفقت مع الدكتور أحمد علاء خواجه
على أنه إذا الأم جابت ولد يبدل الولد مع أي بنت مولوده في المستشفى
وقالت الأم بدفعلك إللي تبيه بس سوي هالطلب
المهم غرته الفلوس
على قولة المثل الفلوس تعمي النفوس
وافق الدكتور أحمد عطلبهم
يوم جا وقت العمليه
ولدت الأم
بس
شو جابت
جابت
ولد
ولد مثل القمر
بس للأسف بتستغنى عنه
جا الدكتور عند الام عشان يفحص حالتها
قالتله يالله روح بدل الولد قبل لا يجي زوجي ويطلقني
شوفوا كيف تستغنى عن ولدها بكل سهوله وبرود
رد عليها الدكتور
لا إسمحولي ما أقدر أشارك في هالجريمه
ردت الأم قالت كيف بعد ما خذيت الفلوس تقول هلون
المهم الأم وربيعتها مب فاضين للدكتور
راحت أم نوف(ربيعتها) تفكر بعدين قالت
شو رايك نذبحه ونقول لزوجك أنك جبتي بنت عقب ماتت
قالت لا كيف اقدر أذبح قطعه من لحمي وروحي
قالت أم نوف كيفك خلي زوجك يطلقك
خافت الأم من هالكلمه
قالت ربيعتها(أم نوف) وش رايك ندفنه في صحراء
ونخليه يموت بروحه و بيكون هلون مات بروحه.
المهم الأم بعد ما إقتنعت راحت هي وأم نوف وسوا فعلتهم
بس قبل ما تدفنه
رضعته من حليبها
ودفنته
ردت الأم بيت زوجها
قالتله جبت بنت بس ماتت
قال كذابه لازم أروح أتاكد بنفسي
ربيعتها أم نوف راحت المستشفى وإتفقت مع بعض الدكاتره والممرضين على أنه إذا جا الزوج يقولوا له أن زوجته جابت بنت بس ماتت وغرتهم بالفلوس
راح الزوج و تأكد وطلع أنه فعلا زوجته جابت بنت بس ماتت
المهم إستوى عزا على أنه البنت فعلا ماتت
والأم قلبها متقطع
على ولدها إللي دفنته
بعد مرور شهر
هني تبدا السالفه
بعد شهر او أكثر بشوي
راحت الأم عند ربيعتها
وقالت لها أريد اشوف ولدي
بروح عند ولدي
قالت أم نوف يا هبله ولدك
مات صار له أكثر من شهر إنسيه يا مجنونه
قالت الأم
قالت أنا بـ روح عنج وإذا بتيين انا ه***
المهم راحت الأم لين ما وصلت المنطقه إللي دفنت فيها ولدها
تمت الام تدور عن المكان إللي دفنته فيه
لأن صحراء وصارلها أكثر من شهر من دفنته
جات ربيعتها وقالت لها :
الصراحه ما قدرت اخليك بروحك
قالت الام للحين ما لقيته
تمت الام والربيعه يدورن على الولد
فجأه
فجأه
بدون إنذار
فجأه
سمعت الام وربيعتها
صوت طفل يصيح
صرخت أم نوف وقالت اعوذ بالله هذى صوت جني المنطقه ما فيها أحد
قالت الأم
لا هذا صوت ولدي
قالت ام نوف يا هبله
ولدج مات تعرفين شو يعني مات
يعني خلاص إنسي انك تسمعي صوته
المهم الأم أصرت وقالت أنا قلبي يقولي أن هذا صوت ولدي ولازم اروح أشوفه
راحت الام وربيعتها لين ما وصلوا مكان الصوت
وشو تتوقعوا شافوا ه***
شافوا شي غريب
شي ما يخطر على البال
شافوا
والله شي غريب
إللي شافوه
هو
أن الولد هو إللي كان يصيح
ولقوه حافر مطلع نفسه من تحت
سبحان الله شهر كامل
تحت الرمال الحاره وعلى ضوء الشمس الحارق
بدون اكل ولا شراب وعمره ما كمل شهرين
سبحان الله
خلوني اكمل
المهم خافت ام نوف وقالت حق الام هذا مب ولدك
الأم فرحانه لأنها شافت ولدها
المهم
شو تتوقعوا سوى الولد
شي أغرب من إللي فات
شي غريب وغريب وغريب
لو عرفته أكيد بتستغرب
وبتقول سبحان الله
إللي سواه الولد الله يسلمك
تكلم
أيوه تكلم ليش مستغرب
وقال
ماما
ماما
وفوق ماما زاد كلمه وقال
ماما
ماما
ماما
انا جائع
بالعربيه الفصحه قالها
جائع ما قال جوعان
هذا حسب ما تقوله الأم
سبحان الله
المهم بكمل السالفه
جت الام تريد تحضن ولدها عشان ترضعه من حليبها
صرخت ربيعتها أم نوف
وقالت لا لا خليه هذا مو ولدك هذا مو إنس
هذا جني خلينا نروح
قالت لا هذا ولدي وهو من شدة الجوع تكلم
برضعه ويصير إللي يصير
المهم حضنت الام الولد
وجت تريد تخلي فم ولدها في صدرها
صرخ الولد صرخه قويه
وقال
ماما
ماما
ماما
أنا جائع
بس
بس
ما
أريد
أشرب
من حليبك
شوفوا تخيلوا وقولوا سبحان الله
من كثر الولد كاره أمه قالها ما اريد اشرب من حليبك
سبحان الله
بكمل شو قال الولد
قال
ماما
ماما
أنا جائع
بس
ما
اريد
أشرب من حليبك
وكمل وقال
ماما
أنا
أريد
أريد
أشرب
حليب
حليب نيدو
صـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـادوووووو وووووووووووووووووه
هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
بندرألروقي تقبلوو تحياتي
منتديات مياسه - لمزيد من المواضيع الشيقه والهادفة اضغط هنا : روايات - قصص - حكايات