نبضات القلب السريعة اسباب وعلاج




نبضات القلب السريعة اسباب وعلاج 121016123334nbmi.jpg

المعدل الطبيعي لنبضات القلب هو من 60 – 100 نبضة في الدقيقة .
و يكون هناك سرعة في نبضات القلب إذا كانت فوق 100 نبضة في الدقيقة.
بعض نبضات القلب السريعة تعتبر غير مضرة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر يعتبر في حاجة إلى علاج ومتابعة طبية .
وتتراوح علاج النبضات السريعة المستمرة عقاقير وأدوية يومية إلى عملية القلب المفتوح أحياناً.
ويظل التشخيص الصحيح ضروري قبل العثور على العلاج الصحيح لمعالجة سرعة النبضات .

الأعراض :
عندما تكون نبضات القلب جداً سريعة من المحتمل ألا تضخ كمية الدم بشكل فعال إلى بقية أجزاء الجسم مما يؤدي إلى نقص الأوكسجين في الأنسجة والأعضاء وبذلك تنتج مثل هذه الأعراض :
· دوخة
· كتمة في النفس
· سرعة نبضات القلب
· خفقان القلب
· آلام في الصدر
· مشاكل في البصر
· ضعف عام وغيبوبة
وهناك بعض المرضى لا يعانون من أي أعراض ولا يعلمون حتى يكتشف الطبيب تسارع نبضاتهم خلال الفحص الروتيني .
الأسباب :
إن القلب عبارة عن عضلة تنقبض لتضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم .
ويوجد به 4 حجرات تسمى أذينين وبطينين ،وحيث إن كل نبضة قلب تبدأ من الأذين الأيمن بواسطة مولد النبضات يدعى (ساينس نود) ليضخ بعدها الدم ويمتلئ البطينين بالدم ثم
بعد ذلك تنتقل الشحنة الكهربائية إلى مولد آخر يدعى (اي في نود) ثم إلى البطينين مما يجعل البطينين ينقبضان ليذهب الدم إلى جميع أنحاء الجسم.
ومع تسارع نبضات القلب فإن الدورة الطبيعية للقلب تتضرر وبالتالي يجعل القلب ينبض بسرعة كبيرة . وهكذا
الأنواع :
تنقسم اعتماداً على المنطقة التي تولدت منها النبضات السريعة (أذينين أم بطينين) .
نبضات القلب السريعة المتولدة في الحجرات العلوية للقلب :
1- خفقان الأذين الليفي :
وهو أكثر الأنواع انتشاراً خصوصاً بعد عمر الـ 60 سنة،حيث تزداد الشحنات الكهربائية فتجعل الأذين ينبض سريعاً إلى 400 نبضة في الدقيقة .
فقط بعض الشحنات الكهربائية تنتقل عبر (اي في نود) و تصل إلى البطينين لتجعلها نبضات سريعة وغير منتظمة .
2- خفقان الأذين الارتعاشي :
وهو شبيه بالنوع الأول ما عدا سرعة النبضات تكون أقل وأكثر انتظاماً.
ولكن آلام الصدر هي من أكثر الأعراض التي يشكو منها المريض في هذا النوع.
3- سرعة النبضات الفوق بطينية :
وهذا عنوان كبير يضم الكثير من الدقات غير المنتظمة الناشئة من منطقة فوق البطينين
و غالباً يتميز بسرعة في النبضات التي تبدأ وتختفي فجأة لبضعة ثواني وساعات تجعل نبضات القلب 160 -200 نبضة في الدقيقة.
ومع أنه غير مخيف وغير مهدد لحياة المريض واطمئنانه وراحته إلا أنه يضايق حياة المريض
وهو أكثر انتشاراً بين صغار السن .

نبضات القلب السريعة اسباب وعلاج 121016123334M2Tw.jpg


نبضات القلب السريعة المنطلقة من البطينين :
من المعلوم أن البطينين يضخان الدم إلى سائر الجسم لذلك فإن سرعة نبضات القلب الناشئة فيها تعتبر حالة طارئة وتتضمن :
1- سرعة دقات القلب البطينية :
هذا النوع سريع ومنتظم دقات القلب ، غالباً يصيب الأشخاص المصابين بمشاكل في عضلات القلب مثل الذبحة الصدرية .
ومن الممكن لا سمح الله أن يكون مهدداً للحياة وبدون إعطاء العلاج اللازم سريعاً فقد يتحول إلى خفقان البطين الليفي القاتل.
2- خفقان البطين الليفي :
من خلال البطين الليفي ،تنشأ نبضات كهربائية سريعة فوضوية تتسبب في رعشة البطين بدلاً من ضخ الدم إلى الجسم. هذه النتائج قد تكون خطيرة وتؤدي إلى الوفاة لا سمح الله إذا لم يستعيد القلب ايقاعه الطبيعي خلال دقائق .
محفزات نبضات القلب السريعة
تستطيع المؤثرات الخارجية أن تؤثر على الجهاز الكهربائي للقلب في بعض الأشخاص وينتج عن ذلك تسارع نبضات القلب ،هؤلاء الأشخاص الحساسون لهذه المواد قد ينتج عندهم تدريجياً تسارع في النبضات عند التعرض لكميات متوسطة من هذه المواد بينما الكميات الكبيرة منها قد تسبب عدم انتظام نبضات القلب مباشرة ، وهذه المواد تشمل :
· القهوة
· الكحول
· التبغ
· بعض الأدوية
· ملوثات البيئة مثل عوادم السيارات
العوامل الخطيرة المساعدة لنشوء المرض :
· مرض الشريان التاجي : تصلب أو تضيق في الشريان مثل ذبحة صدرية أو فشل للقلب
· تلف عضلات القلب حيث يؤدي إلى تلف الجهاز الكهربائي
· تلف صمامات القلب
· الشيخوخة : التقدم في العمر يزيد أحياناً من احتمالية النبضات غير المنتظمة
· الوراثة : تزيد الاحتمالية في حالة وجود مرض قلبي في تاريخ العائلة
· فرط نشاط الغدة الدرقية : تزايد افراز الهرمونات يزيد من عمليات الأيض في الجسم مما يؤدي إلى سرعة وعدم انتظام دقات القلب
· القلق وعدم القدرة على النوم
· عدم انتظام الأملاح في الجسم : عدم انتظام الأملاح في الدم مثل الصوديوم والبوتاسيوم يؤثر على الجهاز الكهربائي في القلب مما يؤدي إلى عدم انتظام النبضات
· إرتفاع ضغط الدم : عدم التحكم في الضغط يضعف عضلات القلب ويؤدي إلى كبر حجم حجرات القلب مع زيادة احتمال الإصابة بسرعة النبضات .
متى تبحث عن النصيحة الطبية :
عندما ترى هذه الأعراض :
· دوخة
· كتمة في النفس
· سرعة نبضات القلب
· خفقان
· الام الصدر
التشخيص والفحوصات :
لعلاج وتشخيص دقات القلب غير المنتظمة على الطبيب تشخيص نوع الايقاع الغير منتظم وذلك عن طريق المراقبة المنتظمة للقلب عند الطبيب .
الفحوصات لمراقبة دقات القلب :
تخطيط القلب : من خلال أسلاك توضع على الصدر والأطراف ثم وصلها بجهاز ليرسم صورة بيانية عن نبض القلب.
مراقبة هولتر : يتم فيه تخطيط القلب خلال 24 ساعة
مراقبة الحدث : حيث يتم لبس قياس جهازتخطيط القلب الدوري ليتم تفعيله في البيت وقت حدوث الأعراض للمريض بعد ذلك يقوم الطبيب بتقدير شكل تخطيط القلب ما إذا كان هناك علاقة بين الأعراض والايقاع القلبي.
الفحوصات اللتي تحفز دقات القلب غير المنتظمة :
اختبار الاجهاد : لأن بعض دقات القلب السريعة تصبح أسوأ وقت الرياضة لذا يطلب من المريض المشي على العجلة أو القيام بأي رياضة ومجهود أثناء ذلك يتم حساب الايقاع القلبي عن طريق تخطيط القلب كما أنه يكشف حالات أمراض الشريان التاجي .
خرائط واختبارات الكهربية والفيسيولوجية : هنا يكون المريض تحت التخدير البسيط ليقوم الأخصائي بإدخل انبوب القسطرة مع القطب الكهربائي داخل الشرايين في الأجزاء المختلفة من القلب ليتم تسجيل نبضات القلب الكهربائية على شكل خارطة يتبين بعدها مكان الخلل.
اختبار امالة الجدول : وهذه تستخدم في النوبات المتكررة حيث ينام المريض على طاولة مخصصة ويقوم الطبيب بامالة الطاولة ليلاحظ الطبيب التغيرات القلبية والعصبية استجابة للتغير الوضعي للمريض .
اختبارات لتفحص تركيبة و وظائف القلب :
الصدى القلبي : تستخدم موجات الصوت لتعطي صورة مفصلة لتركيب القلب وحجمه وحركته وبالتالي تعطي معلومات قيمة للطبيب عن دقات القلب غير المنتظمة .
تخطيط الشريان التاجي : تستخدم صبغة واضحة لأشعة اكس تحقن في شرايين القلب بعد ذلك تبدأ أشعة اكس بأخذ صور سريعة متتالية تعطي تفصيلاً لما بداخل الشرايين لنرى ما إذا الشريان التاجي كان هو السبب في حدوث دقات القلب غير المنتظمة .
المضاعفات :
عند وجود عدم انتظامية في دقات القلب فإن ذلك يزيد من احتمالية تجلط الدم في القلب مما قد يؤدي إلى حصول جلطة قلبية لا سمح الله ،يحتاج الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض أن يستخدموا أدوية مانعة للتجلط للوقاية من حصول الجلطات مستقبلاً.
أن سرعة النبضات ممكن أن يكون بسيطاً وبدون أي أعراض ومن الممكن أن يكون مفاجئاً وخطيراً.
التشخيص والعلاج الصحيح هو المفتاح لمنع حصول المضاعفات بإذن الله .
العلاج والأدوية :
يعتمد العلاج على الأعراض التي يشكو منها المريض .
فمن الممكن أن يكتب الطبيب وصفة طبية لتقليل نبضات القلب السريعة ، أو إحالته إلى جراح القلب لإجراء عمليات لتدمير المحفزات للنبضات السريعة أو الاقتراح بوضع جهاز تحت الجلد لتنظيم دقات القلب بشكل مستمر .
الأدوية :
يستعمل الطبيب الأدوية في الحالات الطارئة وكذلك في التحكم في المضاعفات المستقبلية للدقات غير المنتطمة ويمكن أن يكون العلاج بدواء واحد أو أكثر حسب شدة ونوع الحالة .
ويمكن أن يكون العلاج بدواء واحد أو أكثر حسب شدة ونوع الحالة:
1-أدوية لعلاج الدقات غير المنتظمة :
هناك عدة أدوية تستخدم لتقليل الجهاز الكهربائي في القلب أو لتقليل شحن عضلات القلب بعد النبضة الأولى .
2-مضادات الكالسيوم والبوتاسيوم وبيتا :
وهذه تستخدم لتقليل نبضات العصب في عضلات القلب وأيضاً لتقليل الجهد على القلب ويستخدم هذا النوع أيضاً لعلاج الضغط العالي ومشاكل الشريان التاجي والآم الصدر .
3-أدوية منع تجلط الدم :
هذه الادوية لا تستخدم لعلاج ايقاع القلب غير المنتظم بل للوقاية من تجلط الدم.
العمليات غير الجراحية :
وهذه تستعمل عندما لا يستجيب المريض للأدوية الطبية :
الانعاش القلبي : خصوصاً عند توقف القلب والتأُثر الشديد في دقات الأذينين غير المنتظمة.
وفي هذه التقنية تستخدم الأدوية المناسبة أو الصدمة الكهربائية لاعادة الايقاع القلبي المنتظم أو كلاهما .
القسطرة الجراحية : وهذه تجري تحت تخدير بسيط وباستخدام قوة الاشعاع المتردد يقوم بتدمير النسيج القلبي المسؤول عن النبضات غير المنتظمة .
جهاز الرجفان القلبي المتنقل :
وهذا يستخدم في علاج بعض الحالات الطارئة في سرعة نبضات القلب حيث يبدأ الطبيب باستخدام هذه التقنية وهي عبارة عن جهاز صغير يزرع داخل الصدر يلاحظ أوتوماتيكياً ويوقف النبضات غير المنتظمة للقلب.
العمليات الجراحية :
اذا لم يستجيب لأي من العلاجات السابقة فالجراحة هي الخطوة التالية :
جراحة الطريقة المتاهية :
وهذه تستخدم في عمليات القلب المفتوح وذلك بعمل قطوع في الأذينين لعمل متاهات من الأنسجة
لان الأنسجة لا تنقل الشحنات الكهربية مما يمنع دقات القلب المتسارعة التي تؤدي إلى القلب الليفي .
الوقاية من المرض :
إن أهم طريق لمنع المرض هو عن طريق تقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب والوقاية من الأسباب المؤدية لذلك فمثلاً:
إذا كان عنده من قبل مشكلة في القلب عليه المراقبة والاستمرار على العلاج بانتظام .
الوقاية من أمراض القلب :
-الرياضة والأكل الصحي (الإكثار من الخضار والفواكه والحبوب والابتعاد عن الدهون )
-المحافظة على الوزن الطبيعي ( السمنة تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب )
-التحكم في ضغط الدم و مستوى الكوليسترول .
-التوقف عن التدخين
-التحكم في الإجهاد والضغوط النفسية
-الفحص المنتظم للجسم.
أخيرا :
اذا كان عندك خفقان وتعاني من دقات القلب السريعة فممكن أن تشعر بسرعة القلب ونبضاته فلا تقلق وترتبك .
أفضل طريق يجب اتخاذه هو زيارة طبيبك وأخذ نصحه ثم المتابعة على العلاج وتبليغ الطبيب بعد ذلك بأي تغيير باستمرار ، وإذا استمرالقلق لديك فربما يضيف لك الطبيب أدوية مهدئة أو يحيلك إلى طبيب نفسي لتقييم وضعك النفسي.
قد يحتاج الطبيب أيضاً لإحالتك إلى استشاري القلب لفحص السبب وراء هذا الخفقان وعلاجه .

منتديات مياسه - لمزيد من المواضيع الشيقه والهادفة اضغط هنا : الطب البديل - العلاج و التداوي بالاعشاب